أقامت إدارة العلاقات العامة والاتصال حفلاً لمنسوبي الجامعة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الواحد والتسعين للمملكة العربية السعودية عن بعد وبحضور سعادة رئيس الجامعة المكلف أ.د. عبد الرحمن بن محمد المزروع وعدد من قيادات الجامعة، وأعضاء هيئة التدريس والطلاب والطالبات.

وافتتح الحفل بتلاوة القرآن الكريم من الأستاذ عبد الرحمن السويل من إدارة شؤون الطلاب، تلاها كلمة لرئيس الجامعة المكلف أ. د. عبدالرحمن بن محمد المزروع بعنوان وقفات مع ذكرى اليوم الوطني السعودي 91: ذكرى توحيد المملكة العربية السعودية على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن –طيب الله ثراه- ذكرى عزيزة تسكب في النفس معاني مهمة يجدر بنا تلمس بعضها من خلال ثلاث وقفات ، شملت استشعار النعمة العظيمة التي امتن الله بها علينا بتوحيد هذا الكيان ، واستحضار الأساس المتين الذي أرسى جلالة المغفور له الملك المؤسس دعائم هذا الوطن عليه، والذي تتابع عليه من جاء بعده من أبنائه البررة و جسد في النظام الأساسي للحكم و هو أن المرجعية فيه لكتاب الله و سنة رسوله صلى الله عليه وسلم، وهذا ما يبرزه علم هذه البلاد الذي يخفق بكلمة التوحيد عالية دوماً في الأفراح و الأتراح تأكيداً لهذا الأساس.                       

وهذا يستوجب علينا التواصي بالمحافظة على هوية هذا الوطن فهو قبلة المسلمين ومقصد الحجاج والمعتمرين والزائرين وهي خصوصية لا ينازعه فيها بلد آخر. وأما الوقفة الثالثة: حب الوطن فطرة بشرية وجميل أن نعبر عنه التعبير الحقيقي، من خلال سلوك دائم يتجلى بالمحافظة على ثوابته وحمايته مما يعكر صفوه أو يمكن للأعداء والمتربصين به، حب الوطن يكون بالمحافظة على لحمته الوطنية ومقدراته ومكتسباته، والاسهام الجاد في مسيرته التنموية، والالتزام بأنظمته، وأن نكون قدوات صالحة في ذلك. مضيفاً أنه يسأل الله الكريم أن يتغمد الملك المؤسس و رجالاته برحمته، و أن يكتب جنودنا المرابطين على حدودنا في زمرة المجاهدين في سبيله و أن يوفق قادة هذه البلاد المباركة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده و المسؤولين فيه لكل ما فيه خير و صلاح للبلاد و العباد، سائلاً المولى سبحانه أن يعيننا جميعا على شكر نعمة الله علينا مواطنين و مقيمين على هذه الأرض المباركة.

بعد ذلك قدمت إدارة العلاقات العامة والاتصال عرضا مرئيا بعنوان “السعودي ملفت الأنظار جيلاً بعد جيل ” مثل مراحل تطور التعليم بالمملكة منذ عهد المغفور له جلالة الملك عبد العزيز – طيب الله ثراه – إلى عصرنا الحاضر وجهود الجامعة في الإسهام في بناء وتخريج كوادر تخدم وطنها ومجتمعها.

ثم قدم فيديو مسجل يعبر عن مشاعر مسجل لمنسوبي وطلبة الجامعة

بعدها قدم أستاذ التاريخ بجامعة القصيم أ. د. عبدالرحمن السديس كلمة مسجلة بعنوان ” إضاءات من تاريخ التعليم بالمملكة العربية السعودية.

واختتم الحفل بعرض مرئي لأقوال هيئة كبار العلماء عن المملكة العربية السعودية حفظها الله.

رابط الفيديوهات: