General Supervisor Word

بسم الله الرحمن الرحيم

“نهضت الأمم وقامت الحضارات على مدار تاريخ البشرية بعوامل قوة متنوعة، فبعض الحضارات اشتهرت بالقوة، وثانية بالثقافة، وثالثة قامت على التطور التكنولوجي، إلا أن العامل الأساسي المشترك والذي لا تستغني عنه أي دولة ولا تقوم بدونه أي حضارة هو العقل البشري المتكامل مع الفكر السليم والشخصية المؤثرة الحاسمة، وبدون هذا التكامل البشري يستحيل أن تنهض أي أمة.

واستناداً إلى أهمية التعليم المتكامل الهادف إلى إخراج قادة للمجتمع، ورؤية الشيخ سليمان الراجحي الهادفة إلى تكوين أرضية صلبة للنهضة بالمجتمع الإسلامي، فقد تم بدء العمل لافتتاح كليات ومستشفى سليمان الراجحي، وهي صرح تعليمي غير هادف للربح، يركز بشكل أساسي على الجودة النوعية للطلاب والبحوث والدراسات وكافة المخرجات التعليمية والاجتماعية المتنوعة التي تحرص الكليات على تقديمها للمجتمع الإسلامي، عبر فريق من الأساتذة والموظفين تم اختيارهم بعناية فائقة وفق أسس ومعايير دقيقة.

بجانب التعليم ذو المستوى العالمي، والبحوث العلمية والاجتماعية، تكمل خدمة المجتمع، عبر المستشفى التعليمي ومختلف الخدمات الاجتماعية المتنوعة التي تقدمها الكليات، القاعدة الثالثة لهرم التعليم العالي كما يجب أن يكون، كمنارة تضيء سير الأمم نحو طريق التقدم والنمو.

ونحن إذ نرحب بزيارتكم لموقعنا على الإنترنت، إنما يحدونا الأمل في انضمامكم لصفوفنا إكمالاً لهذه الرسالة النبيلة وما تنطوي عليه من آمال عريضة وآفاق رحيبة خدمةً لمجتمعاتنا الإسلامية. والله ولي التوفيق.”

د. عبد الرحمن بن محمد المزروع